للتواصل معنا37212566-48408097

الجمعة، يوليو 13، 2012

من أعلام المقاومة : المجاهد الشيخ مامينا بن سيداتي بن الشيخ ماء العينين ...الرجل الصامد الذي كان أخر مقاوم أسير في سجون فرنسا

الصورة الوحيدة المتوفرة للشيخ المجاهد
 مامينا بن سيداتي بن الشيخ ماء العينين

هو المجاهد الأغر محمد الأمين الملقب مامينا بن سيداتي بن الشيخ ماء العينين بن الشيخ محمد فاضل ,أمه منه بنت الخضر بن سيدي أمحمد المسومية ولد في الكريزيم قرب السمارة سنة 1884 وتربى في كنف جده الشيخ ماء العينين , حفظ القرأن في سن مبكرة على يد خاله من الأم ماء العينين بن الشيخ أحمد السباعي ودرس السيرة النبوية وأيام العرب والفقه والحديث في في السمارة  
عاصر السنوات الأخيرة من حكم عمه السلطان المجاهد الشيخ أحمد الهيبة بن الشيخ ماءالعينين حيث كان إلى جانبه في منطقة سوس 
بعد ذلك إنتقل إلى تيرس زمور حيث عمه المجاهد العلامة الشيخ الولي بن الشيخ ماء العينين فتزوج إبنته أخديجتنا ,وبعد فترة قدم عليهم وجاهة بن أعل الشيخ يريد جهاد الفرنسيين وبعد أن قام السلطان المجاهد الشيخ أمربيه ربه بن الشيخ ماء العينين بتعيين وجاهة كأحد قادة الجهاد في جهة
موريتانيا صحبه الشيخ مامينا الذي كان يتحين الفرصة للإنضمام إلى صفوف المجاهدين فكان رحمه الله سندا قويا لإبن عمه وجاهة وخاض معه جميع غزواته إلا غزوته التي أستشهد فيها إذ كان الشيخ مامينا منشغلا أنذاك في أمور عائلية حيث كانت زوجته في حالة ولادة 
شارك البطل المجاهد مامينا في معركة أم أغوابة التي تم فيها تدمير الفرقة الفرنسية التي كانت تحتل مدينة وادان ..كما شارك في الهجوم الكبير على أنواذيبو سنة 1924 ..ومعركة الحفرة الثانية ..,ومعركة الطريفية التي وصفها الفرنسيون كإحدى أشرس المعارك التي خاضوها في غرب إفريقيا وأمتدت لثلاثة أيام ..كما قاد الشيخ المجاهد مامينا بنفسه الهجوم على أمغالك شنقيط الذي كان يستهدف القضاء على شبكة جواسيس المستعمر الناشطة في المنطقة ..وقاد كذلك الهجوم على منطقة بوخزامة حيث توجد قاعدة للمحتل ولولا تدخل الطيران الفرنسي كما ذكر ذلك النقيب لويوسكي في الغزوات على أدرار لكانت كارثة كبرى للجيش الفرنسي الغازي حيث زعم النقيب لويوسكي في روايته مايلي :{مامين بن سيداتي نجل الشيخ ماءالعينين حاول أن يجرب حظه في شهر سبتمبر سنة 1928,فجمع قرابة 140 مقاتلا , وأرسل طلائع أمامه ,تمت مفاجأة إحداها من طرف أربعة من كوميات الترارزة المتنقلة , وعندما لاحظ طائرتان فرنسيتان إعتقد أنهما تبحثان عنه فجمع على عجل بعض الجمال التي غنمها وقفل راجعا ..ثم طاردته فرقة أدرار حتى توغل في منطقة ذات كثبان وعرة , فقد فيها كل غنائمه تقريبا , وأستغل فرصة ليلة مظلمة حالت دون إقتفاء أثره فعبر بسرعة إلى وادي الذهب } هذه رواية النقيب لويوسكي التي وردت في كتاب  الغزوات على أدرار 
قبل ذلك في سنة 1927 هاجم المجاهد مامينا مركز الداخلة الذي يحتله الجيش الإسباني وقتل أحد حراس الحاكم الإسباني بمدينة الداخلة 
ظل الشيخ مامينا رحمه الله على إتصال وثيق بأمير المجاهدين الشيخ مربيه ربه الذي كان يتحصن في جبال كردوس , وبعد سنتين من هزيمة المقاومة وبالتحديد سنة 1936 إعتقلت القوات الفرنسية المجاهد الشيخ مامينا في مدينة أكادير ونقلته إلى مدينة سانت لويس بالسينغال التي وصلها يوم 14 أغسطس من سنة 1936  وبعد أسبوع من وصوله تم نقله ثانية إلى مدينة بوتيلميت حيث جرت محاكمته فيها هو وإبن عمته المجاهد يحفظو بن محمد فاضل الذي قبض عليه أيضا في نفس الأيام بالقرب من مدينة تارودانت , فأصدرت محكمة بوتيلميت الفرنسية حكما بالسجن عشرين عاما على مامينا وبعشر سنوات على يحفظو , وبعد مضي عشر سنوات من السجن تم العفو عنهما وبقيا تجت رعاية الإدارة مدة ثم أفرج عنهما نهائيا وكان ذلك في 16 من شهر مايو سنة 1948 ووصل الشيبخ مامينا  إلى مدينة أنواذيبو يوم 3 من شهر أعسطس من نفس السنة وكان هو وإبن عمته يحفظو أخر سجينين من سجناء المقاومة أفرجت عنهما سلطات الإحتلال الفرنسي 
في يوم الأربعاء فاتح مايو سنة 1968 لفظ الشيخ المجاهد البطل مامينا بن الشيخ سيداتي بن الشيخ ماء العينين أنفاسه الأخيرة وصعدت روحه الطاهرة إلى ربها راضية مرضية بحول الله وسط تجاهل تام من الحكومة الموريتانية أنذاك كغيره من أبطال وقادة المقاومة الذين نجو من الموت في سوح الجهاد ولكنهم عاشوا ليروا وطنا دافعوا عنهم بكل مايملكون يكرم كل من كان وفيا للإحتلال ويضطهد كل من حمل السلاح يوما حمية لدين الله ولهذه البلاد الأبية الطاهرة 
خلف المجاهد مامينا من الأبناء كل من سداتي والولي الملقب أبوه ومحمد فاضل الملقب جدنا وحسنه ومحمد الأغظف وأحمد الهيبة والأستاذ الشيخ الطالب أخيار مؤلف كتاب الشيخ ماء العينين علماء وأمراء في مواجهة الإستعمار الأوروبي ...كما خلف من البنات أم الفضل الملقبة تغيلة وأتفرح ومنه
رحم الله المجاهد البطل الشجاع مامينا بن سيداتي بن الشيخ ماء العينين وجزاه عنا وعن الأمة كل خير 
مصادر المعلومات : كتاب الشيخ ماء العينين علماء وأمراء في مواجهة الإستعمار الأوروبي 
النقيب لويوسكي : الغزوات على أدرار 

هناك تعليقان (2):

Wohnungsräumung Wien يقول...

Thanks for it .. I hope the new Topic is always

Entrümpelung يقول...

Succès ... S'il vous plaît noter les nouveaux sujets toujours