للتواصل معنا37212566-48408097

الثلاثاء، مايو 22، 2012

ضاعت المهنة وانحرف القطار/أبوصالح


عندما يكون الكاتب شحاتا والمذيع سمسارا والمصور مأجورا وتصبح المواقع أسواقا لهذه البضاعة الراكدة فإنه لن يكون مفاجئا لأي محلل إذا خابت ظنون طليعة التجمعات الشبابية بالحوض الغربي في مولود طالما إنتظروه بفارغ صبر
نعم يتعلق الأمر بالمحطة الجهوة لإذاعة مورتانيا بلعيون والتي هي في الواقع عبارة عن كلمة حق أريد بها باطل حيث تعهد رئيس الفقراء والمستضعفين بإنشاء منابر إعلامية حرة لا شك أنها ستساهم في دفع عجلة التنمية إذا ما أحسن إستغلالها وقد أنجز حر ما وعد، لكن الرياح تجري بما لا تشتهي السفن فقد دشنت المحطات في ظروف من الحماس والإندفاع والترحيب ليدوم الأمر قليلا حتى تتبدد الأحلام على صخرة حولاء أو صماء لا فرق
كل ما في الأمر أن الوزير مشغول بالغرام والمدير بالأيام وسلب الأمر لوالي يرعى هموم فئة قليلة نافذة تقف وراءه تصفية لحساباتها مع ناخبين محليين يكرهونها ولا يكرهون غيرها كمايقف هذا الوالي ورا ء الأسرة القائمة على المحطة نظرا للتلبيس والتطبيل والتضليل الذي تقوم به فلم يمض يوما واحدا لم تشحن فيه آذان المستمعين بالعبارة المشهورة -قام السيد الشيخ ول عبدالله ولد أوااااااااااا-أوقعد اليوم السيد الشيخ ول عبدالله ولد أوااااااااااا-هكذا يا شباب المدينة لم ترو الهلال حتى أصبح بدرا بيد أن الأمل لا يزال قويا ولكن ضاعت المهنة وانحرف القطار.

ليست هناك تعليقات: