للتواصل معنا37212566-48408097

الأحد، أبريل 15، 2012

رسالة من ولد كعباش يوضيح فيها ماشاع عنه أخيرا

محمد ولد كعباش
وصلتنا رسالة على بريد المدونة من الضابط السابق فلجيش الموريتاني محمد ولد كعباش  ينفي فيها مشاع أخيرا على صفحات الفيس بوك وبعض من المواقع المحلية
وهذا نص الرسالة بدون تغير أو تحريف: لم أكن أود الخوض فى تفاصيل ما جرى أو ما حاول آخرون أي يعكر صفو علاقتى بالرجل عبد الله ولد بون أل بون دون التجريح بهم أو التهجم عليهم لأنه لامكان له فى أساليبى للتعاطي مع الأمور الشخصية فعبد الله ولد بون أل بون أكن له مشاعر الإحترام والتقدير وتربطنى به علاقة أوثق من أن تأثر عليها سخافات لا تسنحق حتى التعليق من أشخاص فد بكونوا تبعية عمياء تحركهم جهات جبلت على الطرق الملتوية اليائسة فما جرى لا يعدو ك...ونه محاولة ليس بالغريبة على محاولة إعطاء صورة سلبية عن الرجل وتلطيخ سمعته لما يحظى به المعنى من مكانة لدى اغلب الموريتانيين فعبد الله ولد بون أل بون تكرم على دون طلب وبدون شروط كما يلجأ إليه بعض النخب الفاشلة عارضا مساعدة ومعلنا
على الملأ تكفله بأسرتى بعد أن تم تجاهلى من من يهمه الأمر ولم يقتصر الأمر على هذا بل تجاوزه إلى أمور أخرى ومع أن المعنى لا يفضل التشهير بما يجود به مع أن المعنى تعهد لى بمبلغ 2 مليون أوقية مع مساعدة أخرى وسيزودنى كما قال بعنوان أستلمها منه وقد أعلن ذلك مرارا وتكرارا فقط أخبرنى أنها مسألة وقت لا غير وأنا شخصيا أحترم له مبرراته نظرا لإنشغاله المستمر ناهيك عن امور أخرى وبعد أن تم نشر هذا العمل الخيرى الذى قل فاعله تحركت فيما يبدو جهات محاولة الحيلولة دون ذلك فأقدم شخص وهو صديق لى فالنضال وعسكرى سابق يدعى حبيب ولد الداه جياكيتى والذى لديه إلمام بما تعهد به ولد بون لى شخصيا حيث أخبره ولد بون بكل شيئ قام هذا الشخص دون علم مسبق بشن حرب إعلامية منفذا بذلك أومرا من جهات خاصة وأعلن بيانا مشترك أدمجنى فيه لا علاقة لى البتة به وعند الإستفسار قال المعنى أنه يمتلك كل المعلومات المتعلقة بولد بون وأنه يعتبرنى ضحية من ضحاياه ولابد من كشف حقيقة تصرفاته التى يعتبرها هذا الشخض تصب فى صالح سادته فلذلك ليعلم الجميع أننى لا يهمنى المال ولا الهبات ما يهمنى هو الثقة والإحترام والباقى كماليات لكننى وكنت أود إجراء مقابلة مع إحدى الصحف أو المواثع لأوضح من خلالها ما جرى إلا أن المواعيد سببت تأخرى وهو ما أثار الشكوك والشيهات حول موقفى من ما جرى كما أننى اتحدى أى موقع أو صحيفة تعلن تعاطى معه فى هذا الموضوع وشكرا جزيلا . 36123678

ليست هناك تعليقات: